كميات قليلة من البطاطا في الأسواق وأسعارها تقترب من سعر الموز!

إرتفاع أسعار البطاطا

يتراوح سعر الكيلو غرام من البطاطا في محافظة درعا بين 2000 – 3000 ليرة سورية، ولا يوجد عائلة سورية تستغني عن هذه المادّة وفي المتوسط تحتاج العائلة لأكثر من كيلو للوجبة الواحدة، ما يعني أنّ التكلفة تصل لبين الثلاث والخمس آلاف، هذا دون حساب تكلفة الطبخ من غاز وزيت وبهارات وما شابه.

وفي جولة مراسلي درعا 24 الأسبوعية في بعض أسواق المحافظة، تبيّن أن سعر كيلو الموز يتراوح بين 3000 – 5000 ليرة سورية، بذلك يقارب سعر البطاطا سعر الموز، وكان سعر الموز قد انحدر قليلاً هذا الشهر، بينما كان يُباع سابقاً ما بين 5 آلاف إلى 10 آلاف ليرة.

إقرأ أيضًا: البطاطا الحورانية، والصعوبات التي تواجه المزارعين في درعا

في حين اعتبر عضو لجنة تجّار ومصدّريّ الخضروات والفواكه في تصريح لوكالة شبه رسمية، بأنّ البطاطا مادّة حساسة، وبعضها يُقلع في الشتاء ويُوضع في المستودعات ويُرسل في أيام الأمطار للحفاظ على سعرها، في حين العروة التشرينية لا يعتني بها المزارعون لأنها غير مربحة، وبالتالي يتم الاستيراد عادةً. وأضاف، ولم يتم الاستيراد هذا العام وتم الاعتماد فقط على الإنتاج المحلي، وارتفاع سعر البطاطا يعود لعدم وجود كميات كافية من المادة تلبّي الحاجة.

وكان مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة صرّح لوكالة سانا، بأنَّ محصول العروة الخريفية سيبدأ منتصف تشرين الثاني القادم، وهذا المحصول سينعكس بشكل إيجابي، حيث ستتوفر مادة البطاطا وسينخفض سعرها في الأسواق، مشيراً إلى أن تقديرات إنتاج هذه العروة حوالي 127 ألف طن وهي تغطي الاحتياجات المحلية للأشهر من تشرين الثاني إلى آذار القادمين. 

إقرأ أيضًا: درعا تُقدّم الإنتاج الأكبر للبطاطا في سوريا

يُشار إلى أن عدداً من المزارعين في محافظة درعا أكدوا في وقتٍ سابق أن موسم زراعة البطاطا لهذا العام كان الأسوأ، بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج من حراثة الأرض إلى سعر البذار إلى السماد إلى أجور العمال والنقل وإلى ما ذلك، وفوجئ الفلاحون بانخفاض سعر المبيع حينها، حيث كان سعر الكيلو يتراوح بين 500 – 700 ليرة سورية.

إقرأ أيضًا: تكاليف تُرهق كاهل الفلاحين مع اقتراب موسم زراعة المحاصيل

https://daraa24.org/?p=16637

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *