الصحة المدرسية: ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا في درعا

مدرسة اليادودة الأولى في ريف درعا الغربي

قالت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية “هتون الطواشي” بأن توزع الإصابات يختلف من محافظة لأخرى، حيث شهدت محافظة درعا ارتفاعاً في عدد الإصابات، للأسبوع الثاني على التوالي. 

وأضافت عبر موقع محلي في دمشق، بأنه بالنسبة إلى بقية المحافظات، فقد كانت الإصابات فيها قليلة، مقارنة بالأسابيع الماضية، خاصةً في محافظة اللاذقية التي تصدرت أعداد الإصابات لفترة طويلة منذ بدء العام الدراسي. 

كما نفت مديرة الصحة المدرسية ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، حول وجود إغلاق شعبة صفية في مدارس في العاصمة دمشق أو ريفها. وأكدت أنه حتى الآن لم يتم إغلاق أي مدرسة في دمشق، وإنما تم الإغلاق فقط في منطقة دريكيش بطرطوس.

فيما يخصّ إجمالي عدد إصابات كورونا في المدارس منذ بداية العام الدراسي لليوم، أوضحت مديرة الصحة المدرسية بأن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا بلغ 2467، منهم 407 طلاب، و 2060 من المعلمين و الإداريين، أما حالات الوفاة فعددها 12 جميعهم من المعلمين و الإداريين.

وحسب الطواشي بأن هناك حملات توعية بدأتها وزارة التربية انعكس أثرها في تخفيض الإصابات في بعض المحافظات، التي تنبهت إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحتياطية في مواجهة فيروس كورونا، ومع ذلك، فإن نسب الإقبال على تناول اللقاح المضاد للفيروس من قبل الكادر الإداري والتدريسي في الوزارة، لا يزال دون المطلوب.

إقرأ أيضًا: عودة درعا إلى الواجهة في إحصائيات فيروس كورونا

إقرأ أيضًا: ارتفاع معدل الإصابات بكورونا في المدراس إلى الضعف

حسب آخر إحصائية معلنة من قبل وزارة الصحة في سوريا، فقد بلغ عدد المصابين في درعا أربع إصابات جديدة فقط خلال الـ 24 ساعة الماضية، وأول أمس 12 إصابة جديدة أيضاً، والوفيات حالتين خلال الـ 48 ساعة الماضية. في حين أكدت مصادر طبية لمراسل درعا 24 عدم صحة هذه الإحصائيات ووجود إصابات ووفيات أكثر من المُعلنة. 

فيما قدّرتْ الوزارة إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في المحافظات السورية بـ 102 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، فيما حالات الشفاء بلغت 94، والوفيات خمس حالات. في حين إجمالي الإصابات منذ بدء انتشار الفيروس في سوريا 48170 إصابة، شُفي منها 29172 حالة، وتُوفي 2749 حالة.

يشار إلى أنّ محافظة درعا تتصدر إصابات فيروس كورونا منذ شهرين تقريباً، وحسب الكوادر الطبية فإنّ منحى الإصابات في تزايد مستمر، وهناك حالات وفاة خاصة بين صفوف كبار السن، في ظل نقص في أسطوانات الأوكسجين وارتفاع سعرها وانقطاع بعض المسكنات من الصيدليات، وكذلك ارتفاع أسعار الكثير منها.

https://daraa24.org/?p=16919

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *