المواطن موسى شحادة الزعبي

 فرع الأمن الجنائي في درعا يلقي القبض على قاتل الحاج «موسى شحادة الزعبي» ويبلغ من العمر 60 عاما، والذي عُثر على جثته في منزل مهجور في بلدة النعيمة  أواخر نيسان الماضي.

وبحسب وزارة الداخلية فقد «تمكن فرع الأمن الجنائي في درعا من معرفة الفاعل وإلقاء القبض عليه وهو المدعو (وسام . ف) وعلى المتورط معه المدعو (باسل . ز) الذي تبين أنه مطلوب لجهة أمنية، وبالتحقيق مع المقبوض عليه (وسام) اعترف بإقدامه على استدراج المغدور على متن سيارته الخاصة بقصد سلـب سيارته ومبلغ من المال وذلك بعد التخطيط والاتفاق بينه وبين المقبوض عليه»

أضافت في منشور لها على صفحتها بأن «الزعبي» حضر بسيارته الخاصة، وصعد معه المقبوض عليه ( باسل ) واتجها نحو الأراضي الزراعية في بلدة نعيمة ولحق بهما المقبوض عليه (وسام) على متن دراجة نـارية وعند وصولهم إلى المنزل المهجور والدخول إليه أقدم المدعو (باسل) على تثبيت المغدور ولم يتمكن من ذلك فطلب من المدعو (وسام) مساعدته بذلك ثم أقدم المدعو (باسل) على طعنه في رقبته بأداة حـ.ادة حتى فارق الحياة».

 «ترك جثته بالمكان وأخذ سيارته وتوجه بها إلى منزله، وعندما وصل إلى المنزل قام المدعو (باسل) بإعطاء مبلغ مالي للمدعو (وسام) وقدره ( 100 ) ألف ليرة سورية كدفعة أولى من العملية، ووعده بإعطائه مبلغ مالي كبير عند بيع سيارة المغدور مقابل تكتمه على الجـ.ريمة».

الرابط: https://daraa24.org/?p=31541


إذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال ينتهك أيًاً من المبادئ الأخلاقية أو المعايير المهنية قدّم/قدّمي شكوى

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *