بصرى الشام في ريف درعا الشرقي

تسوية جديدة في درعا، ماذا يجري؟

بدأتْ اليوم الثلاثاء في مدينة بصرى الشام في الريف الشرقي من محافظة درعا، إجراءات تسوية جديدة لعناصر المجموعات التابعة للفيلق الخامس.

وأفاد مراسل درعا 24 بأنّه بناءً على إبلاغات لعناصر الفيلق توجه المئات منهم صباح اليوم إلى مبنى الناحية في بصرى الشام، وتم تبصيمهم على أوراق تسوية، وصِفتْ بالشاملة، وبأنّها برعاية مكتب الأمن القومي في سوريا، وبأنه لن يتم اعتراضهم بعدها من قبل الحواجز العسكرية أو من الأجهزة الأمنية،

وأضاف، بحسب بعض المصادر من مجموعات الفيلق الخامس؛ بأنه كان من المقرر إجراء هذه التسوية فقط للمنشقين عن الجيش في وقت سابق، من الضباط والعساكر، ثم شملتْ جميع عناصر المجموعات العاملة ضمن الفيلق في درعا.

فيما علمتْ درعا 24 من مصادر مُطلعة بأن هذه التسوية أتتْ بعد اجتماعات بين قيادات من مجموعات ” الفيلق الخامس ” في درعا من جهة، وضباط من اللجنة الأمنية في مدينة درعا، وبرعاية القوات الروسية، وتم فيها التوصل لإجراء هذه التسوية، في حين لم يتم الكشف عن بنود أو معلومات أكثر بخصوص ما دار في هذه الاجتماعات.

يُشار إلى أنّ مجموعات ” الفيلق الخامس ” في محافظة درعا يقودها ” أحمد العودة ” وجميع مكوناتها وعناصرها من الفصائل المحلية التي كانت تعمل في درعا قبل تطبيق اتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018، والتي تم على أثرها تشكيل هذه المجموعات وتبعت للفيلق الخامس المدعوم روسياً.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=4587

شاركنا برأيك؟