اندلع حريق اليوم في أحد مراكز مؤسسة إكثار الحبوب في مدينة إزرع في ريف محافظة درعا، وقد استمر الحريق قرابة 45 دقيقة قبل أن يتدّخل فوج الإطفاء ويقوم بإخمادها، وفق ما أعلن الفوج عبر صفحته على فيس بوك.

وقال مدير فرع إكثار البذار المهندس “غازي الناصيف” في تصريح لوكالة سانا الرسمية: أن الحريق الذي نشب لأسباب مجهولة طال شوادر وأكياساً فارغة ولم يصل المخزون من القمح.

مبيناً أن فرع الإكثار من خلال أجهزة الإطفاء الموجودة وسيارتي إطفاء تابعة لوحدة إطفاء ازرع أخمد الحريق قبل أن تتوسع دائرته. مشيراً إلى أن الفرع يتخذ الاحتياطات اللازمة لمنع وصول الحرائق إلى مخزون القمح.

في حين أفادت مصادر من فوج الإطفاء بأن الحريق أسفر عن احتراق أكثر من 70 كيساً من القمح، بينما أكد أنه لم ينتج عن ذلك أضرار بشرية أو إصابات.

كذلك قائد فوج إطفاء درعا العقيد «محمد المحاميد» في تصريح لذات الوكالة الرسمية، أن وحدة إطفاء ازرع فور إعلامها بالحريق توجهت إلى المكان بسيارتي إطفاء مع كوادرها، وأخمدت الحريق قبل الامتداد إلى مخزون القمح، واقتصرت الأضرار على الماديات من أكياس الخيش والشوادر دون إصابات بشرية، داعياً المواطنين إلى الإبلاغ الفوري عن أي حريق أو حوادث سير وغرق على الرقم المجاني 113.اقر

إقرأ أيضًا: بدأ القمح بتشكيل السنابل، ومديرية الزراعة تتحدث عن المحصول

هذا وقد زار وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” مكان الحريق للإطلاع على الأضرار الناجمة، ورافقه مدير الزراعة المهندس “بسام الحشيش” ومحافظ درعا “لؤي خريطة” وقائد الشرطة العميد “زياد المحمد”. وهناك تحقيقات لمعرفة أسباب الحريق، وفي حال كان مفتعلاً أم أنه غير مقصود.

جدير بالذكر أن مؤسسة إكثار البذار هي مؤسسة حكومية تابعة لوزارة الزراعة، تقوم ببيع البذار للفلاحين وتلُزمهم بتسليمها كامل موسم القمح وبالأسعار التي تفرضها، ليتم بعد ذلك تصديره إلى روسيا، وتأخذ بدلاً منه القمح الروسي، كون القمح الحوراني أكثر جودة وصلابة.

وزير الزراعة يتفقد المركز الذي طاله الحريق في إزرع

رابط الخبر: https://daraa24.org/?p=22907

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.