نودي قبل قليل بأحد المساجد في درعا البلد، بالإعلان عن حظر تجوال يبدأ اليوم ابتداءً من الساعة الرابعة والنصف، وحسب ما أفاد به مصدر من الفصائل المحلية بدرعا البلد لمراسل درعا 24 فمن المتوقع القيام بعمليات تفتيش ومداهمة لبعض المواقع في المنطقة.

يأتي ذلك بعد قيام انتحاري ليل أمس بتفجير نفسه بمنزل القيادي المحلي السابق “غسان أبازيد” بحي الأربعين بدرعا البلد وأسفر التفجير عن مقتل الانتحاري، وكلاً من «مالك السامي أبازيد، ومالك علي لبش أبازيد، وياسين فالوجي، وأحمد فندي الأبازيد» من أبناء درعا البلد.

فيما أُصيب ما لا يقلّ عن خمسة آخرين بجروح متفاوتة نُقلوا على أثرها إلى المشفى، عُرف منهم: شادي موسى فالوجي، محمود أبازيد “ابو حاتم”، غسان اكرم أبازيد، مهران أبازيد، عماد علي أبازيد.

وقام يوم أول أمس بعض الوجهاء يرافقهم مجموعة مسلحة بتفتيش بعض المنازل في بلدة اليادودة لتسجيل أسماء الغرباء وتقديمهم للجنة الأمنية التي طالبت بخروج المطلوبين والذين تتهمهم بالانتساب إلى تنظيم داعش، سبقها وصول تعزيزات عسكرية إلى أطراف البلدة.

وتم منذ يومين تعليق منشور في شوارع ومساجد مدينة طفس وتل شهاب في ريف محافظة درعا الغربي تم عنونته بـ «بيان صادر عن القوى والفعاليات الثورية في الجنوب السوري»، وقد هدد كاتبو البيان كل من يثبت تورطهم بتقديم المساعدة للدواعش وتسهيل حركتهم وتنقلاتهم والتخابر معهم وتقديم الملاذ الآمن لهم. بأنه سيعتبر شريكا لهم.

وكانت شهدت قبل ذلك مدينة جاسم شمالي درعا، في الرابع عشر من هذا الشهر قيام أبناء المدينة من العاملين ضمن فصائل محلية برفقة قوات من اللواء الثامن التابع للأمن العسكري ومن فصائل من المنطقة الغربية تتبع للجنة المركزية، بشنّ حملة عسكرية ضد بقايا تنظيم داعش في المدينة، حيث وقعت اشتباكات معهم وتم تنفيذ عمليات تفتيش وتفجير لبعض المنازل التي تتبع للتنظيم، وقُتل العشرات منهم.

إقرأ أيضاً: هل ما زال تنظيم داعش حاضراً في الجنوب السوري؟

للمشاركة باستطلاع رأي حول ذلك يرجى زيارة الرابط : https://www.facebook.com/groups/daraa24/permalink/1281386492648081/

الرابط: https://daraa24.org/?p=26913

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *