انتظار الأهالي إخراج أهلهم وأصدقائهم من تحت الأنقاض جراء الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سورية

حدثت منذ عام مثل هذا اليوم 6 شباط، كارثة الزلزال في سوريا وتركيا، وكانت أكثر المناطق تضرراً في سوريا هي منطقة شمال غرب سوريا، التي تضم إدلب وأرياف حلب وحماة، وتقع تحت سيطرة المعارضة، وكذلك تضررت أيضاً حلب واللاذقية وطرطوس وحماة الواقعة تحت سيطرة النظام في سوريا، ونتج عن ذلك انهيار كبير في البينة التحتية في هذه المناطق فضلاً عن مقتل أكثر من خمسة آلاف في سوريا.

كانت البداية بوقوع زلزالين، الأول في الساعة الرابعة و17 بالتوقيت المحلي، وبقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر، في ولاية كهرمان مرعش قرب مدينة غازي عنتاب وامتد إلى الشمال السوري، وبعد مرور تسع ساعات وقع الزلزال الثاني بقوة 7.6 درجة في إلبيستان في ولاية كهرمان مرعش. في حين وقعت بعد هذين الزلزالين أكثر من 4000 هزة ارتدادية حدثت في المنطقة. وفي تركيا خلال العام 2023 وقعت أكثر من 74 ألف هزة ارتدادية.

وقد أودى الزلزال – الذي يُعد الأعنف في تاريخ سوريا وتركيا – بحياة ما لا يقل عن 50 ألفاً، بينهم 44218 في تركيا بحسب ما أعلنت عنه إدارة الكوارث التركية (أفاد)، بينما قضى في سوريا 5914، وفقاً لبيانات وزارة الصحة السورية ومنظمة الدفاع المدني (الخوذ البيضاء). كما أُصيب ما لا يقل عن 12000.

اقرأ أيضاً : مبادرات في درعا لمساعدة المتضررين من الزلزال في مختلف مناطق سوريا

وقد وثقت درعا 24 مقتل ما لا يقلّ عن 47 من محافظة درعا، نتيجة الزلزال، من اللاجئين والمهجرين والنازحين في جنوب تركيا والشمال السوري. بينهم 2 في محافظة اللاذقية و11 في منطقة شمال غرب سوريا و 34 في جنوب تركيا.

اقرأ أيضاً : كارثة الزلزال وأكثر من 46 قتيلاً من محافظة درعا

الرابط : https://daraa24.org/?p=37483

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *