قوة من الفيلق الخامس الى الاردن عبر معبر نصيب الحدودي

قيادات من الفيلق الخامس بدرعا إلى الأردن، ومحادثات وتنسيق روسي أردني!

دخلتْ اليوم الخميس قوة عسكرية محليّة إلى معبر نصيب الحدودي مع المملكة الأردنية. تابعة للواء الثامن التابع للفيلق الخامس. “المعروف بتبعيته للقوات الروسية”. ذلك بقصد تأمين وصول قيادات من الفيلق الخامس بدرعا إلى الأردن. وفق مصادر مُطلّعة لمراسل درعا 24.

فيما زار المملكة الأردنية أمس الأربعاء المبعوث الخاصّ للرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية “ألكسندر لافرينتيف” على رأس وفد مشترك رفيع المستوى يضم عدداً من كبار المسؤولين الروس المعنيين بالشأن السوري.

وعن هدف الزيارة تحدث التلفزيون الأردني والعديد من الوسائل الإعلامية الرسمية؛ بأنّها لبحث الوضع في سوريا عامة والجنوب السوري خاصة. والبحث عن السُبل اللازمة لحلّها وتثبيت الاستقرار في سوريا، وتأمين عودة طوعية للاجئين.

اقرأ أيضًا: مفوضية اللاجئين: الأسباب الدافعة لمغادرة السوريين بلادهم ما تزال قائمة!

خلال الاجتماع أكّد وزير الخارجية الأردني على أهمية التعاون والتنسيق مع روسيا، لتفعيل جهود إنهاء الأزمة السورية. “حسب تعبيره”، وتقديم المساعدة الإنسانية اللازمة، لتخفيف معاناة السوريين في مناطقهم التي تحتاج هذه المساعدات. خصوصاً جنوب سوريا.

مُوضحاً بأنّه يجب التوصل لحلّ يضمن وحدة سوريا وتماسكها، ووحدة أراضيها، ويعيد لها أمنها واستقرارها، ويؤدي إلى خروج جميع القوات الأجنبية منها. محذراً من محاولات من قال إنها العصابات الإرهابية التي أعادتْ بناء قدراتها ووجودها في المنطقة.

فيما وصل ذات الوفد أيضاً إلى دمشق اليوم، واجتمع مع رأس السلطة “بشار الأسد” وعدد من المسؤولين السوريين، وذلك بغية التنسيق حول المؤتمر الخاصّ باللاجئين الذي سيتم عقده في دمشق. ووجّه “الأسد” خلال اللقاء. برقيات الشكر لروسيا لدعمها إنجاح المؤتمر.

اقرأ أيضًا: لماذا تسمح روسيا بالوجود الإيراني في مناطق التسويات؟

يُشار إلى أنّ اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس. الذي يقوده “أحمد العودة”. هو عبارة عن مجموعات محلية من أبناء محافظة درعا. ممن عملوا سابقاً ضمن فصائل محلية ثم خضعوا لاتفاقية التسوية والمصالحة في منتصف العام 2018. بالتنسيق مع روسيا، وانضموا فيما بعد للفيلق الخامس. ويعتبر من أكبر التجمعات العسكرية المحلية في الجنوب السوري عامةً.

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=6094

شاركنا برأيك؟