مراكز خدمة المواطن في درعا

مراكز خدمة المواطن: نقص في إصدار بعض الوثائق، والتوقف عن إصدار بعضها!

تقدم مراكز خدمة المواطن في محافظة درعا، خدمة استخراج الأوراق الثبوتية، للتخفيف من معاناة المواطنين في الانتظار على السجل المدني وغيرها. ولكن عددها القليل يحول دون استفادة أكبر عدد من المواطنين منها، كذلك هناك نقص في بعض الخدمات المقدمة.

مرّ على افتتاح هذه المراكز، والتي عددها أربعة قرابة العامين، ويوجد اثنين في مركز مدينة درعا، الأول في مبنى البريد والثاني في مبنى المحافظة، والمركز الثالث في إزرع (مجلس المدينة)، والرابع في مدينة الصنمين. (مجلس المدينة).

حسب شهادات بعض المواطنين لمراسل درعا 24 فإنّ من خلال هذه المراكز، يمكن استخراج الاوراق الثبوتية لجميع الدوائر المربوطة على الشبكة، ومن مكان واحد، مثل أوراق السجل المدني (بيان عائلي، قيد فردي، بيان ولادة، بيان وفاة..)، والسجل العدلي (غير محكوم)، وغير موظف.

لكن يشتكي بعض المواطنين من العديد من السلبيات، أهمها قلة عدد المراكز، حيث المراكز هي فقط أربعة في كامل المحافظة، ولا يوجد مراكز في المدن والبلدات الكُبرى التي يوجد فيها كثافة سكانية كبيرة. إضافةً إلى توقف إصدار بعض الأوراق أحياناً بحجة عدم توفر الورق أو لأسباب أخرى.

في حين توقف إصدار الغير محكوم حالياً، وتم حصر إصدارها من فرع الأمن الجنائي، مما يسبب بعودة الضغط وساعات الانتظار من جديد.

فيما كان أفاد عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة درعا المشرف على مراكز خدمة المواطن “عصام المصري” في تصريح لوكالة سانا الرسمية بأنّ هذه المراكز خففت الضغط على مراكز السجل المدني وغيرها، وبنفس الوقت وفرت على المواطن ساعات من الانتظار للحصول على بعض الثبوتيات.

موضحاً، بأن المراكز تعمل وفق نظام حديث بحيث يعطى المواطن دوراً وينتظر لدقائق معدودة حتى يحصل على الخدمة المطلوبة.

إقرأ أيضًا: الصالات الاستهلاكية لزيادة متاعب المواطن أم لمُساعدته!

تبقى مراكز خدمة المواطن دون المأمول، حيث بدلاً من توسعتها وإصدار وأتمتة اوراق أُخرى مثل السجل العقاري ورخص البناء وغيرها، يتوقف فيها إصدار العديد من الأوراق الأساسية بين الحين والآخر.

ما رأيك بهذه الخدمة، وبمعاملة الموظفين في مراكز خدمة المواطن، أخبرونا عن تجاربكم خلال زيارتها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *