بين وعود وزارة الزراعة وقلة الأمطار، ضاع موسم القمح

بين وعود وزارة الزراعة وقلة. الأمطار ضاع موسم القمح
بين وعود وزارة الزراعة وقلة الأمطار، ضاع موسم القمح

يعاني معظم الفلاحين في الريف الشرقي من محافظة درعا، من ضعفٍ كبيرٍ في موسم القمح لهذا العام، بسبب قلة المطر وعدم وفاء وزارة الزراعة بوعودها للفلاحين. 

أكد مراسلو درعا 24 في معظم مناطق الريف الشرقي من محافظة درعا، بأنّ مواسم القمح هذا العام غير جيدة، والكثير منها لم تنمو بشكل جيد، حيث تم تضمينها للأغنام بدلاً من حصادها والاستفادة منها. وذلك بسبب عدم التمكن من سقايتها، مع قلة الأمطار التي شهدتها عموم المنطقة هذا العام. 

 وكانت أطلقت وزارة الزراعة في الحكومة السورية، على لسان وزيرها، أنّ هذا الموسم سيتم تسميته باسم “عام القمح” وأوصى الوزير الفلاحين بزراعة كلّ شبرٍ من أراضيهم بالقمح.

 موصياً الوحدات الإرشادية والجمعيات الفلاحية بتقديم كلٍ ما يحتاجه الفلاح من أجل زراعة القمح، كمنحه مادة المازوت المدعوم بكمية لتر ونصف اللتر لكلّ دونم، وقد تم توزيع كميات من هذا المازوت المدعوم، ولكن حصل تأخر كبير، حيث بعض الفلاحين لم يحصلوا على مخصصاتهم حتى اليوم.

إقرأ أيضًا: تأخر في تسليم مستلزمات زراعة القمح، وعلى الفلاح التعهد بتسليم المحصول

كذلك وعدت وزارة الزراعة بتقديم مادة السماد بسعر مدعومٍ أيضاً، ولكن لم يحصل سوى عدد قليل من الفلاحين على هذه المادة، لأن الفلاحين تفاجئوا بالقرار اللاحق لقرار الدعم، والقاضي بأن الدعم فقط للفلاح الذي يعمل بأرضه المملوكة له ، ويحرم الفلاح الذي يعمل بطريق الضمان، في حين معظم الاراضي المزروعة هي أراضي مزروعة عن طريق الضمان.

هذا وقد قام وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “طلال البرازي” بزيارة إلى صوامع الحبوب في مدينة إزرع، قبل قرابة أسبوع، بهدف التأكد من جاهزيتها لاستقبال موسم القمح، ولم تحدد الوزارة حتى اللحظة سعر كيلو القمح في حين كان في العام الماضي 900 ليرة.

وقد حدد المكتب التنفيذي لمحافظة درعا سعر الحصاد للقمح 11 ألف للقمح البعل، و 15 ألف للقمح المروي، مع العلم أن جميع الحصادات لا تلتزم بهذه التسعيرة، لأنها غير منصفة على حد تعبير أصحاب هذت الحصادات.

تحديد اجور الحصادات
اجور الحصادات بحسب وزارة الإدارة المحلية
الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=12015صفحة درعا 24 على تويتر

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *