استطاعت درعا 24 خلال شهر نيسان/ أبريل 2022 توثيق مقتل ما لا يقلّ عن 53 شخصًا، توزعوا بين مختلف مناطق درعا، وكان أكثر الضحايا من المدنيين حيث قُتل هذا الشهر ما لا يقل عن 36 مدنيًّا، 11 منهم نتيجة خلافات تطورت لاستخدام السلاح. بينما تم توثيق إصابة ما لا يقلّ عن 43 شخصًا من مختلف المناطق بينهم 30 مدنيًّا.

الضحايا من المدنيين

 وثقت درعا24 خلال هذا الشهر سقوط ما لا يقل عن ستة وثلاثين مدنياً بينهم سيّدة، وستة أطفال، عشرة منهم في ريف درعا الغربي، وأحد عشر في الريف الشرقي، وأحد عشر في الريف الشمالي، بينما قُتل ثلاثة مدنيين في درعا، وقُتل واحد بانفجار مادة من مخلفات الحرب في السهول الممتدة بين بلدتي إبطع ونامر وسط درعا.

وفي التفاصيل فقد لقي 11 مواطناً حتفهم جراء خلافات ومشاجرات تطورت لاستخدام السلاح، فقد قُتل خمسة أشخاص في مناطق متفرقة من المحافظة، اثنان منهم في مدينة طفس نتيجة خلاف عشائري، وكذلك لقي اثنان حتفهما في درعا البلد، واثنان آخران في مدينة الصنمين نتيجة مشاجرة تطورت لاستخدام السلاح.

لقيت سيدة مصرعها نتيجة إطلاق نار مباشر في مدينة طفس من قبل مسلحين مجهولين. وكان من بين الضحايا أيضاً ستة أطفال أحدهم قُتل على يدي والده نتيجة الضرب المبرّح في المساكن العسكرية بين مدينة الصنمين وبلدة القنية، حيث يسكن الأب وهو من مدينة اللاذقية.

وفي ذات المدينة قتل طفل نتيجة القاء قنبلة يدوية على منزله جراء مشاجرة بين والده وشخص آخر في المدينة، بينما قضى طفلان بإطلاق نار على السيارة التي كانا يستقلانها مع والدهما وجدهما على الحدود الإدارية بين محافظتي درعا والسويداء.

ولقي طفلان آخران مصرعهما نتيجة انفجار مادة من مخلفات الحرب، أحدهما في قرية أم المياذن، والآخر في مدينة درعا.

وقتلت مخلفات الحرب أيضاً مواطناً أثناء عمله في السهول المحيطة ببلدة إبطع.

ولقي سبعة عشر شخصاً حتفهم بإطلاق نار مباشر، ثلاثة منهم من مسافة قريبة في مختلف مناطق درعا.

إصابات ومحاولات اغتيال المدنيين

أُصيب في شهر نيسان من عام 2022 ما لا يقل عن ثلاثين مدنيًّا، بينهم خمس سيدات وست أطفال، ثمانية منهم في ريف درعا الغربي، وأحد عشر في ريفها الشرقي، وتسعة في ريفها الشمالي، بينما أصيب إثنان في حي الضاحية، ودرعا البلد.

وفي التفاصيل أصيبت خمس سيدات بجروح مختلفة ثلاث منهن في مدينة الصنمين بانفجار قنبلة رماها أحدهم على منزلهم أثناء مشاجرة. وأُصيبت سيدة في بلدة اليادودة بيدها أثناء اغتيال ابنها، وأصيبت الخامسة بإطلاق نار في بلدة نصيب نتيجة مشاجرة في البلدة، وأُصيب أيضا معها شابان آخران.

ونتيجة انفجار مخلفات الحرب في مناطق مختلفة من المحافظة، أصيب خمسة أطفال وشاب.

وأُصيب كذلك طفل في مدينة الصنمين حيث كان برفقة والده الذي اُستهدف بإطلاق نار مباشر مما أدى إلى إصابتهما بجروح.

وأصيب أربعة عشر شخصاً جراء إطلاق نار مباشر، بينما أصيب الأخير برصاص طائش أثناء تواجده بمكان محاولة اغتيال أحد المواطنين.

إقرأ أيضًا: توثيق الانتهاكات خلال شهر نيسان / أبريل 2021 في محافظة درعا

الاغتيال

 تم توثيق اغتيال ما لا يقل عن سبعة عشر شخصًا، ستة منهم في ريف درعا الغربي، وستة في الريف الشرقي، وثلاثة في الشمالي واثنان في كلا من مدينة درعا وبلدة إبطع، وكلهم قُتلوا بإطلاق نار مباشر.

 قتل أربعة من بلدات إبطع وكحيل وعقربا وانخل وكلهم يؤدون الخدمة العسكرية، وذلك جراء استهدافهم بإطلاق نار مباشر. وبإطلاق نار مباشر أيضاً قُتل ستة أشخاص ممن خضعوا لاتفاقية التسوية والمصالحة، أحدهم لم ينضم إلى أي جهة، بينما كان الخمسة الآخرون قد انضموا لأحد التشكيلات العسكرية والأمنية في محافظة درعا، ومن الجدير بالذكر أن معظم شباب محافظة درعا خاصة ممن هم في سن الخدمة الإلزامية، انضموا لأحد التشكيلات العسكرية ليبقوا في مناطقهم وذلك بحسب اتفاقية المصالحة في العام 2018.

بينما تم اغتيال مُتهم بالانتماء لتنظيم داعش في ريف درعا الغربي، وقُتل آخر في مدينة درعا أثناء محاولته اغتيال أحد عناصر الأمن في المدينة نتيجة تبادل إطلاق النار.

محاولات الاغتيال

جرت في هذا الشهر ثلاث عشرة محاولة اغتيال، ثلاثة في كلّاً من ريفي درعا الغربي والشرقي واثنان في كلّا من الريفين الشمالي والأوسط، وثلاثة في مدينة درعا ودرعا البلد.

أُصيب سبعة أشخاص ممن خضعوا لاتفاقية التسوية، ثلاثة منهم لم ينضموا لأي جهة عسكرية أو أمنية، بينما انضم الأربعة الباقين لجهات أمنية.

وطالت محاولات الاغتيال أيضا خمسة من الجيش والأمن بينهم ضابط برتبة رائد وهو رئيس قسم الأمن الجنائي في مدينة الصنمين نتيجة استهدافه بعبوة ناسفة.

 بينما تم استهداف الأخير في ريف درعا الغربي وهو متهم بالانتماء إلى داعش.

أحداث أُخرى:

الريف الغربي

  •  إلقاء قنبلة على أحد المنازل في مدينة نوى في ريف درعا الغربي.
  • إلقاء قنبلة على أحد محال بيع التبغ (الدّخان) في بلدة سحم الجولان في ريف درعا الغربي.
  • انقلاب مدرعة عسكرية غربي درعا أودى بحياة مساعد من محافظة السويداء يتبع لأحد الأجهزة الأمنية، وإصابة ستة آخرين كانوا بنفس الآلية العسكرية.

الريف الأوسط

  •  العثور على عبوة ناسفة في بلدة محجة في الريف الشمالي من محافظة درعا.
  • اشتباك بين مسلحين وسيارة تابعة لأحد الأجهزة على دوار بلدة عتمان شمالي مدين درعا.
  •  انفجاران في مدينة داعل، تبعهما إطلاق نار كثيف بأسلحة خفيفة.

الريف الشمالي

  • العثور على عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدة سملين ومدينة إنخل في الريف الشمالي.

درعا البلد

  •  حريق في درعا البلد أودى بحياة ثلاثة أطفال وأُصيب الأب أيضاً.

مدينة درعا

  • تفجير عبوة ناسفة كانت مزروعة بإحدى السيارات مقابل المجمع الحكومي، من قبل عناصر الهندسة لعدم قدرتهم على تفكيكها.
  • تفجير عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانبي أحد الطرقات في حي الضاحية، من قبل عناصر الهندسة لعدم قدرتهم على تفكيكها.

رابط التقرير: https://daraa24.org/monthlyapr22

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.