مدينة طفس غربي درعا
مدينة طفس غربي درعا

جرى اليوم الأحد اجتماعاً في مدينة درعا، بين مفاوضين من مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا وضباط من اللجنة الأمنية والعسكرية، كما حضر الاجتماع ضباط من الجانب الروسي.

حسب مصدر مقرّب من المفاوضين، لم يصدر عن الاجتماع أي نتائج واضحة، ولم يتم التوصل لأي اتفاق واضح بشأن ما يحدث.

موضحاً، بأن ضباط اللجنة الأمنية والعسكرية أصروا على تثبيت حاجز عسكري على طريق درعا – طفس، وبخروج مطلوبين من المنطقة، الذين يؤكد ضباط اللجنة بأنهم ما زالوا يتواجدون في المدينة. فيما رفض المفاوضون تثبيت الحاجز، وطالبوا بانسحاب الجيش الذي انتشر على طريق درعا – طفس مؤخراً.

في ذات السياق فقد رصدت درعا 24 استمرار تعزيز النقاط العسكرية التي أُنشئت مؤخراً جنوب مدينة طفس، بعد إغلاق طريق درعا – طفس.

اقرأ أيضاً: انتشار قوات عسكرية في محيط مدينة طفس

يأتي ذلك بعد اجتماع بين مفاوضين من مدينة طفس وضباط من اللجنة الأمنية يوم الخميس الماضي 28 يوليو / تموز 2022، حيي تم التوصل لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار، وبمغادرة مطلوبين للجنة الأمنية من المنطقة، وتفتيش بعض المنازل، وبالمقابل انسحاب الجيش الذي انتشر في محيط مدينة طفس قبل ذلك بأيام، والذي قام بإغلاق طريق طفس – درعا وعزز مواقعه، وجرت اشتباكات مع مسلحين محليين، وقامت مواقع تابعة للجيش بقصف السهول الزراعية جنوبي مدينة طفس، ونتج عن ذلك قتيل وعدد من الجرحى

الرابط المختصر: https://daraa24.org/?p=24888

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *