تلقت درعا 24 العديد من الشكاوى من المواطنين في العديد من المدن والبلدات في محافظة درعا، بما يخصّ جودة الخبز، حيث تعتبر سيئة للغاية غالباً، وغير صالحة للاستهلاك البشري في بعض الأحيان، بينما هناك تلاعب في وزن الربطة في أحيان أخرى.

وقال المواطن (ل.مقداد) من بلدة معربة شرقي درعا بأنه بعد استلام مخصصات عائلته من الخبز، وهي ربطة واحدة في اليوم لجميع أفراد العائلة منذ توطين الخبز وتحويله على البطاقة الذكية، ففضلاً عن أنها غير كافية، فيها طعم ورائحة غريبة أيضاً، مما يجعلها غير صالحة أبداً للأكل”.

يضيف: “أصبحت اضطر في كثير من الأحيان إلى شراء الخبز السياحي، وسعر الربطة الواحدة يتراوح بين 2500 – 3500 ليرة سورية، على الرغم من أسعارها المرتفعة لكن ليس لدي وسيلة أخرى كي أطعم أولادي”.

إقرأ أيضًا: توزيع الخبز على ما يُسمى بالبطاقة الذكية في درعا

إقرأ أيضًا: واقع الخبز في درعا في أسوء أحواله

فيما اشتكى مواطن آخر من إحدى بلدات الريف الغربي من درعا، بأن هناك تلاعب في وزن ربطة الخبز، وحجم الرغيف يختلف بين يوم وآخر، وفي كثير من الأحيان يكون سيء الجودة. وتساءل أين دوريات التموين وحماية المستهلك، التي تأتي إلى الأفران فقط لتلقي الرشوة من قبل صاحب الفرن، دون أن تسجل أي ضبط ضد أي منهم، إلا في حال رفضهم دفع الرشاوى”.

يعتبر واقع الخبر في محافظة درعا وسوريا عامة سيء للغاية من حيث الجودة، وقامت وزارة الداخلية وحماية المستهلك في سوريا بالعديد من الإجراءات من ضمنها تحويل الخبز على البطاقة الذكية، ولكن لم ينتج عن ذلك تحسين جودته أو زيادة الكميات المخصصة للمواطنين.

وأنتم أخبرونا عن حال الخبز في مناطقكم، وهل تكفيكم مخصصاتكم منه منذ تحويله على البطاقة الذكية، وحدثونا عن جودته؟

رابط الخبر : https://daraa24.org/?p=24425

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.