استدعى فرع الأمن العسكري في مدينة درعا عشرة من أفراد الكادر الطبي في المشفى الوطني في مدينة طفس غربي درعا، بينهم طبيبان، بحجة معالجتهم مطلوب للفرع.

وأفاد مصدر من مشفى مدينة طفس لمراسل درعا 24 بأن بعضهم راجع فرع الأمن العسكري، وتم استجوابهم حول معالجة مصاب من بلدة تسيل يُدعي “محمد العودات، ويُلقب بـ حمودة تسيل” بعد إصابته في اشتباكات في بلدة اليادودة عند مداهمة الأمن العسكري لمنزل كان يتواجد فيه مطلوبون بتاريخ 22 يونيو / تموز 2022. ويُتهم “العودات” بالعمل ضمن تنظيم داعش عندما كان يسيطر على منطقة حوض اليرموك غربي درعا.

وأضاف المصدر بأنه أثناء مراجعة فرع الأمن العسكري في مدينة درعا، أبلغهم الضباط بأن ذلك مجرد دراسة أمنية، وعادوا إلى منازلهم فور انتهاء الاستجواب.

يأتي هذا بالتزامن مع توتر في مدينة طفس ومحيطها بعد إرسال تعزيزات للجيش والأجهزة الأمنية قبل أيام قليلة، وإغلاق طريق درعا – طفس، ونشوب اشتباكات، قصفت بعدها مواقع تابعة للجيش السهول الزراعية جنوبي مدينة طفس.

تبع ذلك اجتماعات بين مفاوضين من المدينة وضباط اللجنة الأمنية والعسكرية وحضر أحدها الجانب الروسي، وما تزال هذه المفاوضات متعثرة، حيث يصر ضباط اللجنة الأمنية بتثبيت نقطة على طريق طفس – درعا في ومواقع أخرى في المدينة، وخروج مطلوبين من المنطقة.

رابط الخبر : https://daraa24.org/?p=24918

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.