لم يختلف العام 2021 عن سابقه في محافظة درعا، بل زادت الاغتيالات ومحاولات الاغتيال مقارنة بالعام الماضي حيث استمرت حالات القتل بشكل يومي، وانتهاكات حقوق الإنسان لم تتوقف مطلقاً طوال العام، من اغتيالات ومحاولات اغتيال تنفذها أجندات متعددة التبعيات يتم تسجيلها دائماً ضد مسلحين مجهولين. في حين أدعتْ السلطات السورية بأنها أحكمت سيطرتها على محافظة درعا منذ مطلع أيلول / سبتمبر الماضي، عبر اتفاقيات تسوية جديدة رعتها روسيا، مشابهة لتلك الاتفاقية التي تم تطبيقها في العام 2018 والتي رعتها روسيا أيضاً، بل لم تختلف عنها مطلقاً، حيث الوضع الأمني منذ ثلاث سنوات ونصف لم يتغير ويزداد سوءاً يوماً بعد يوم.

وثقت درعا 24 في عام 2021 العديد من حوادث ومحاولات الاغتيال، ومقتل العديد من المواطنين في محافظة درعا، حيث قُتل على أرض محافظة درعا خلال العام 2021 ما لا يقلّ عن 473 شخصاً، بينهم 233 مدنيًّا منهم 14 سيدة و40 طفلا. وأُصيب 340 شخصًا بينهم 227 مدنيًّا منهم 15 سيدة و50 طفلًا.

قتل مئة وتسعة وثلاثون شخصًا ممكن انضموا لاتفاقية التسوية منهم 59 انضموا لأحد الأجهزة الأمنية أو العسكرية والباقين لم ينضموا لأي جهة.

بينما أُصيب أربعة وستون شخصا، منهم 38 انضموا لأحد الجهات الأمنية أو العسكرية، و26 شخصًا لم ينضموا إلى أي جهة.

قتل في هذا العام ما لا يقل عن 12 ضابط من الجيش والأمن وما لا يقل عن 57 عنصرا، بالإضافة إلى ثمانية وعشرين عنصرًا يتبعون للأجهزة الأمنية في ظروف مختلفة.

بينما أُصيب أربعة ضباط وثلاثة وعشرون عسكريًّا، بالإضافة إلى إصابة 21 عنصرًا من الأجهزة الأمنية في ظروف مختلفة.

هذا وقد وثّقت درعا 24 عن مقتل ما لا يقل عن 14 مدنيًا بينهم طفلان جراء خلافات عشائرية في ريفي درعا الغربي والشرقي اُستعملت فيها أسلحة خفيفة ومتوسطة، كذلك وثّقت إصابة 22 مدنيًّا بينهم سيدتان وطفل جرّاء هذه الخلافات أيضًا.

شهر كانون الثاني / يناير : 27 قتيلاً بينهم 9 مدنيين:

وثقتْ درعا24 خلال شهر كانون الثاني / يناير سقوط 27 قتيلاً على أرض المحافظة. منهم من قُتل خلال حوادث اغتيال مباشرة، وبعضهم خلال نزاعات عشائرية، ومنهم نتيجة انفجار أجسام من مخلّفات الحرب. كان بينهم 9 مدنيين بينهم 3 أطفال، والبقية كانوا من عناصر الفصائل المحلية الخاضعة للتسوية والمصالحة، ممن لم ينضموا لأي جهة عسكرية، وبعضهم ممن انضموا لأجهزة أمنية. إضافةً إلى ملازم ومساعد أول في جهاز الأمن العسكري.

للمزيد من التفاصيل: توثيق الانتهاكات لشهر كانون الثاني / يناير 2021

شهر شباط / فبراير 26 قتيلاً بينهم 15 مدنياً:

 وثقت درعا 24 خلال شهر شباط / فبراير 2021 سقوط ما لا يقلّ عن 26 قتيلاً، على أرض محافظة درعا. قُتل بعضهم خلال عمليات اغتيال مباشرة، بواسطة إطلاق نار أو عبوات ناسفة، وبعضهم نتيجة انفجار مخلّفات الحرب. كان بينهم 15 من المدنيين، و7 من عناصر الفصائل المحلية الخاضعة للتسوية والمصالحة، ممن لم ينضموا لأي جهات عسكرية، و2 ممن انضموا لتشكيلات. إضافةً إلى مقتل اثنين عساكر من الجيش. كذلك سقط العديد من الجرحى.

 ‏للمزيد من التفاصيل: التقرير الشهري لـِ توثيق الانتهاكات خلال شهر شباط / فبراير 2021 في محافظة درعا

شهر آذار / مارس 60 قتيلاً، بينهم 13 مدنياً:

استمرت حوادث القتل في محافظة درعا خلال شهر آذار / مارس 2021، وقد وثقتْ درعا 24 سقوط ما لا يقل عن 60 قتيلاً على أرض محافظة درعا. قُتل بعضهم خلال حوادث اغتيال مباشرة، وقسم آخر جرّاء اشتباكات وانفجارات. كان منهم 13 مدنيين، و 10 من عناصر الفصائل المحلية الخاضعة لاتفاقية التسوية والمصالحة وغير المنخرطين ضمن أي تشكيلات عسكرية، و 5 من المنضوين ضمن الجيش والأجهزة الأمنية، و 26 من عناصر الجيش والأجهزة الأمنية، إضافةً إلى مقتل ضابطين، واثنين من العاملين ضمن مليشيات حزب الله اللبناني، وثالث مُتهم بالعمل في وقت سابق ضمن تنظيم داعش، كذلك قُتل شاب على الحدود الأردنية.

للمزيد من التفاصيل: توثيق الانتهاكات لشهر آذار / مارس 2021

شهر نيسان / أبريل، 48 قتيلاً، بينهم 19 مدنياً :

وثقت درعا 24 خلال شهر نيسان / أبريل 2021 سقوط ما لا يقلّ عن 48 قتيلاً، على أرض محافظة درعا. قُتل بعضهم خلال عمليات اغتيال مباشرة، بواسطة إطلاق نار أو عبوات ناسفة. كان بينهم 19 مدنياً، منهم أربعة أطفال وامرأة، و 13 من عناصر الفصائل المحلية الخاضعة للتسوية والمصالحة، خمسة منهم لم ينضموا لأي جهات عسكرية، كذلك قُتل 14 من عناصر الجيش والأجهزة، إضافةً إلى شخص يعمل في الجمارك، وآخر مُتهم بالعمل ضمن تنظيم داعش، فيما سقط العديد من الجرحى، بينهم مدنيين وعسكريين.

للمزيد من التفاصيل: توثيق الانتهاكات خلال شهر نيسان / أبريل 2021 في محافظة درعا

شهر آيار / مايو 46 قتيلاً، بينهم 25 مدنياً:

لم تتوقف عملياتُ القتل في محافظة درعا خلال شهر أيار /مايو 2021 شأنه في ذلك شأن جميع الأشهر السابقة منذ أعوام، وقد وثقتْ درعا 24 خلال هذا الشهر سقوط ما لا يقلّ عن 46 قتيلاً على أرض محافظة درعا، معظمهم تمّ اغتيالهم بشكل مباشر، وبعضهم نتيجة انفجار مخلّفات الحرب، وقد كان من بينهم 25 مدنياً، و21 آخرين، جلّهم من عناصر الفصائل المحلية الخاضعة للتسوية والمصالحة، ممن لم ينضموا لأي جهات عسكرية، وممن انضموا لأجهزة أمنية أو عسكرية، إضافةً إلى ضابطين وعساكر اثنين من الجيش وخمسة عناصر من الأجهزة الأمنية.

للمزيد من التفاصيل: توثيق الانتهاكات في محافظة درعا خلال شهر أيار / مايو 2021

شهر حزيران / يونيو 28 قتيلاً بينهم17 مدنياً:

خفّت في هذا الشهر وتيرة القتل عن الأشهر الماضية، ولكنّها للأسف لم تتوقف، فقد وثّقت درعا 24 في شهر حزيران / يونيو 2021، سقوط ما لا يقل عن ثمان وعشرين قتيلًا، سبعة عشر منهم من المدنيين، كذلك أُصيب 15 مدنيّاً، بينهم أربعة خلال اشتباكات في ريف درعا الشرقي.

للمزيد من التفاصيل: توثيق الانتهاكات خلال شهر حزيران / يونيو 2021

شهر تموز / يوليو 72 قتيلاً بينهم 25 مدنياً:

زادت عمليات العنف والانتهاكات في محافظة درعا هذا خلال شهر يوليو / تموز 2021. وثقت درعا 24 سقوط ما لا يقلّ عن 72 قتيلاً، على أرض المحافظة. قُتل ما يزيد عن 26 منهم خلال الأربعة أيام الأخيرة من هذا الشهر، بعد شنّ الفرقة الرابعة والتاسعة حملة عسكرية على درعا البلد، وقصف أحياء مأهولة بالسكان، مما أدى إلى سقوط ضحايا، وساهم هذا في زيادة حدّة التوتر في عموم المحافظة.

للمزيد من التفاصيل: التقرير الشهري لـِ توثيق الانتهاكات خلال شهر تموز 2021 في محافظة درعا

شهر آب / أغسطس، 39 قتيلاً بينهم 20 مدنياً:

وثقت درعا 24 خلال شهر آب / أغسطس 2021 سقوط ما لا يقلّ عن 39 قتيلاً على أرض محافظة درعا. قُتل بعضهم بسبب القصف من آلات عسكرية تابعة للجيش، وبعضهم بسبب انفجار مخلفات الحرب، وكذلك عدد منهم خلال اشتباكات وخلال عمليات اغتيال مباشرة، بواسطة إطلاق نار أو عبوات ناسفة. كان بينهم 20 مدنياً، بينهم سبعة أطفال وثلاث سيدات، كذلك سقط العديد من الجرحى، بينهم مدنيين وعسكريين.

للمزيد من التفاصيل: التقرير الشهري لـِ توثيق الانتهاكات خلال شهر آب 2021 في محافظة درعا

شهر أيلول / سبتمبر، 16 قتيلاً بينهم 6 مدنيين:

انخفضتْ نسبة الضحايا والجرحى خلال شهر أيلول / سبتمبر 2021 عن الأشهر السابقة خلال هذا العام، وقد وثقت درعا 24 سقوط ما لا يقلّ عن 16 قتيلاً على أرض محافظة درعا. قُتل عدد منهم خلال عمليات اغتيال مباشرة، ومنهم بسبب انفجار مخلفات الحرب، ومنهم كذلك جرّاء القصف على درعا البلد وكان بينهم ستة مدنيين منهم طفل وسيّدة، كذلك سقط العديد من الجرحى.

للمزيد من التفاصيل: التقرير الشهري لتوثيق الانتهاكات خلال شهر أيلول 2021 في محافظة درعا

شهر تشرين الأوّل/أكتوبر، 35 قتيلاً بينهم 21 مدنياً:

ازدادت عملياتُ القتل في محافظة درعا خلال شهر تشرين الأوّل/أكتوبر 2021. وكان عدد الضحايا في هذا الشهر أكثر من ضعف العدد في شهر أيلول الماضي، فقد قُتل في هذا الشهر ما لا يقلّ عن 35 شخصًا بينما كان عدد الضحايا في الشهر الماضي ستة عشر شخصاً، وبذلك يكون قد لقي ما لا يقلّ عن 51 شخصًا مصرعهم منذ بدء عملية التسوية الجديدة بعد أحداث درعا البلد، أكثرهم من المدنيين ومن الخاضعين للتسويات، وقُتل معظمهم بإطلاق نار مباشر.

للمزيد من التفاصيل: توثيق الانتهاكات في محافظة درعا خلال شهر تشرين الأول 2021

شهر تشرين الثاني / نوفمبر، 38 قتيلاً بينهم 19 مدنياً:

 وثقتْ درعا 24 خلال شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2021 ما لا يقلّ عن 38 قتيلاً؛ سقطوا على أرض محافظة درعا، بينهم 19 مدنياً منهم طفلة وثلاث سيدات، والبقية عسكريين منهم ضبّاط وعناصر من الجيش، وعناصر من الأفرع الأمنية أيضاً، وكذلك من عناصر التسويات ممن انضموا للأجهزة الأمنية وممن لم ينضموا لأي جهة.

للمزيد من التفاصيل: توثيق الضحايا خلال شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2021

 ‏شهر كانون الأول / ديسمبر، 38 قتيلاً بينهم 24 مدنياً:

وثقتْ درعا 24 خلال شهر كانون الأول / ديسمبر 2021 ما لا يقلّ عن 38 قتيلاً؛ سقطوا على أرض محافظة درعا، بينهم 24 مدنياً بينهم سيدتان، والبقية من عناصر التسويات ممن انضموا للأجهزة الأمنية وممن لم ينضموا لأي جهة، كذلك بينهم عناصر من الجيش والأفرع الأمنية.

للمزيد من التفاصيل: توثيق الانتهاكات لشهر كانون الأول / ديسمبر 2021 في محافظة درعا

يُشار إلى أنّ هذه الانتهاكات التي تم توثيقها شهرياً في محافظة درعا جزء لا يتجزأ من مشهد عام من الانفلات الأمني يبدأ بحوادث الاغتيالات والقتل اليومية ولا ينتهي بحالات الخطف التي طالت الكبار والأطفال، إضافةً إلى الاعتقالات التي التي تنفذها النقاط العسكرية والأمنية التابعة للسلطات السورية ضد أبناء المحافظة. فضلاً عن الوضع المعيشي الغاية في السوء، الذي يعاني منه سكّان المحافظة، ويعاني منه سكّان بقية المحافظات السورية.

شاهد أيضًا : التقرير السنوي لـِ توثيق الانتهاكات لعام 2020 في محافظة درعا

المزيد من المنشورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.